Page Nav

HIDE

Grid

GRID_STYLE

آخر الأخبار

latest

الرسوم والحبكة من المقومات الفنية الجاذبة للطفل

أكدت عضو مجلس هيئة حقوق الإنسان والأستاذ المساعد بقسم الطفولة المبكرة بكلية التربية بجامعة الملك سعود، في المملكة العربية السعودية، الدكتورة...

أكدت عضو مجلس هيئة حقوق الإنسان والأستاذ المساعد بقسم الطفولة المبكرة بكلية التربية بجامعة الملك سعود، في المملكة العربية السعودية، الدكتورة سارة العبدالكريم أن هناك مقومات فنية جاذبة في مجال أدب الطفل، مثل وجود "الحبكة" السهلة في القصة التي توحد الطفل مع شخصية البطولة "بطل القصة"، إضافة للرسوم الشيقة والكوميديا.

الرسوم والحبكة من المقومات الفنية الجاذبة للطفل

جاء ذلك خلال المحاضرة التي ألقتها الدكتورة سارة بعنوان: "سمات قصص الأطفال الجاذبة"، واستضافة مكتبة الملك عبدالعزيز العامة عن بُعد عبر منصتها أمس ، حيث تحدثت المحاضرة عن عدة محاور منها: خصائص أدب الطفل الناجح، وسمات القصة غير الجاذبة، كما تناولت ضمن محاور المحاضرة عوامل ثقافية تعيق تطوير أدب الطفل.

وأكدت أن الكتابة للطفل تعتمد على استخدام الخيال بلا حدود إلا الحدود الدينية، وكلما تلاقى الخيال مع الكوميديا يكون أفضل، مشيرةً إلى أن المربي يمارس بدرجة عالية الوصايا والتحكم، وأن "القراءة الحرة" نزعنا منها كلمة حرة بسبب اختيار المربي للطفل القصة المقروءة.