Page Nav

HIDE

Grid

GRID_STYLE

آخر الأخبار

latest

القرية العالمية تدعم سيدات الأعمال

 نجحت القرية العالمية على مدار 25 موسماً مختلفاً في أن تشكل نقطة انطلاق رجال وسيدات أعمال من مختلف الجنسيات، وجاء الموسم الفضي ليحتضن أكثر م...

 نجحت القرية العالمية على مدار 25 موسماً مختلفاً في أن تشكل نقطة انطلاق رجال وسيدات أعمال من مختلف الجنسيات، وجاء الموسم الفضي ليحتضن أكثر من 10 مشاريع مختلفة بإدارة إماراتية من سيدات اخترقن عالم المال والأعمال عبر بوابة القرية العالمية.

القرية العالمية تدعم سيدات الأعمال

وأكد عدد من السيدات اللاتي سجلن مشاريعهن هذا الموسم في القرية العالمية أنها نقطة الانطلاق الأولى إلى عالم المال والأعمال، حيث ملايين الزوار من مختلف الجنسيات وتسهيلات لا مثيل لها، إضافة إلى دعم كبير من إدارة القرية العالمية.

فعاليات ضخمة

وقالت دلال المري صاحبة مطعم "قصتنا" إنها حرصت وأختها على البدء في القرية العالمية، مؤكدة أنها على الرغم من جائحة "كوفيد 19"، والتي فرضت العديد من التحديات منها الإغلاق وتقليص ساعات العمل وتقليص الموظفين وتحقيق مسافات تباعد إضافة إلى الالتزام بالإجراءات الاحترازية، إلا أنها حققت نجاحاً ملموساً بالنسبة للتجربة الأولى.

وتضيف دلال "جاءت مشاركتنا في القرية العالمية بهدف تحقيق نجاح معين في ظل تسجيل أعداد ضخمة من الزوار على مدار الأعوام الماضية تقدر بالملايين، إضافة إلى وجود فعاليات ضخمة ومميزة تساعد في تنوع جنسيات وأعمار الزوار. وأكدت "مشاركتنا في القرية بحد ذاتها كانت من ضمن الأماني التي كنت أسعى لتحقيقها منذ 3 سنوات، أي ما قبل افتتاح المطعم، ولكن لم يحالفنا الحظ للمشاركة سوى خلال الموسم الحالي حيث تعلّمنا الكثير من خلال مشاركتنا وأصبحنا على استعداد وثقة أكبر لمواجهة التحديات".

ولفتت دلال المري أنها حظيت بدعم عائلي من زوجها منذ تخرجها بامتياز من كليات التقنية العليا، لافتة إلى أنه لا سقف لطموحاتها.

تحدٍ وإصرار

وتشير عفراء السويدي صاحبة محل "TOSS" إنها تشارك في القرية العالمية لأول مرة، وإن هذا المشروع كان مجرد فكرة تم إطلاقها في القرية العالمية بطريقة مبتكرة.

وترى السويدي أن الابتكار وإيجاد الحلول متعة، وإن الإصرار والتحدي رفيقين دائمين، ومن هنا أرادت أن تصنع شيئاً بسيطاً ولكن مميزاً، منوهة إلى أن كل الفضل يرجع للقيادة الحكيمة التي تقوم دائماً بدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

وتنوه السويدي إلى أنه ضمن الصعوبات والتحديات كانت في قائمة الطعام وكيفية التقديم بطريقة جاذبة، والتي تم تداركها بالعديد من الحلول التي أبهرت الزوار.