Page Nav

HIDE

Grid

GRID_STYLE

آخر الأخبار

latest

حمدان بن محمد: رؤية محمد بن راشد تحوّل الإمارة إلى مركز للصناعات المتنوعة

 أكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، أن القطاع الصناعي في دبي يعتبر من القطاعات الأساسية في نهج ...

 أكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، أن القطاع الصناعي في دبي يعتبر من القطاعات الأساسية في نهج التنوّع الاقتصادي، وأنه قطاع مزدهر وقادر على تحقيق المزيد من النمو وتوسيع مصادر الدخل، وكذلك التكامل مع الأسواق العالمية، إذ تمكنت الإمارة، بفضل رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، من تطوير البنية التحتية اللازمة وإيجاد البيئة الجاذبة والمناخ الملائم للاستثمار الصناعي عبر مجموعة من القطاعات، التي تخدم كلاً من الاستهلاك المحلي أو التصدير، لتصبح دبي اليوم مركزاً للصناعات المتنوعة، ومنها الخفيفة والمتوسطة في منطقة الخليج مع التركيز على المعدات الميكانيكية والكيماويات ومنتجات الأغذية والمشروبات والمنتجات المعدنية والآلات.

حمدان بن محمد: رؤية محمد بن راشد تحوّل الإمارة إلى مركز للصناعات المتنوعة

دور محوري

وأشار سمو ولي عهد دبي إلى أن مؤسسة دبي لتنمية الصناعة والصادرات، إحدى مؤسسات «اقتصادية دبي»، سوف تلعب دوراً محورياً في تحويل إمارة دبي إلى مركز للصناعة المستقبلية وجذب الاستثمار المحلي والأجنبي إلى القطاع الصناعي، وذلك في ضوء الصلاحيات، التي أقرها القانون رقم (3) لسنة 2021، الذي أصدره صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بصفته حاكماً لإمارة دبي، بما يتماشى مع الأهداف المحددة في استراتيجية دبي الصناعية 2030، و"مشروع 300 مليار".

وأكد سموه، في تغريدات على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" أننا نعمل وفق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لزيادة إسهام الصناعة في الاقتصاد، مشيراً إلى أن ضم تطوير القطاع الصناعي لمهام "مؤسسة دبي لتنمية الصناعة والصادرات" يدعم "استراتيجية دبي الصناعية 2030" وأثرها في تعزيز ريادة الإمارات كوجهة للصناعات المستقبلية وتأكيد مكانة دبي كمركز لها.

وقال سموه، إنه يوجد في دبي أكثر من 33.5 ألف مستثمر صناعي، والشركات الصناعية تخطى عددها 6700 شركة بمعدل نمو قدره 94.1 % مقارنة بأعداد العام 2006، ولدينا كل المقومات اللازمة لتنفيذ أهداف الاستراتيجية الصناعية الرامية لإضافة 160 مليار درهم إلى الناتج المحلي الإجمالي لدبي بحلول العقد المقبل.

وتهدف استراتيجية "دبي الصناعية 2030"، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، إلى أن تكون دبي منصة عالمية للأعمال والصناعات القائمة على المعرفة والابتكار والاستدامة، وحددت الاستراتيجية 67 مبادرة، وسوف يكون لها تأثير إيجابي على اقتصاد دبي، إذ يتوقع أن تضيف 160 مليار درهم إلى الناتج الإجمالي للإمارة حتى العام 2030.

تطوير

وتواكب جهود تطوير القطاع الصناعي في دبي أهداف الاستراتيجية الوطنية للصناعة والتكنولوجيا المتقدمة "مشروع 300 مليار" كونها استراتيجية حكومية عشرية، تسعى للنهوض بالقطاع الصناعي في الدولة وتعزيز مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي من 133 ملياراً إلى 300 مليار درهم، بحلول 2031، كونه القوة الدافعة لاقتصاد وطني مستدام.