Page Nav

HIDE

Grid

GRID_STYLE

آخر الأخبار

latest

عالم الخبر Caricature الرسوم المسيئة.. روسيا تذكر فرنسا بـشارلي إيبدو

  قامت الخارجية في روسيا ومن خلال في ردها على الرئيس الفرنسي بشأن استيائه إزاء رسم كاريكاتوري نشرته سفارة موسكو في باريس بتذكيره بواقعة شار...

 قامت الخارجية في روسيا ومن خلال في ردها على الرئيس الفرنسي بشأن استيائه إزاء رسم كاريكاتوري نشرته سفارة موسكو في باريس بتذكيره بواقعة شارلي إيبدو والرسومات المسيئة للمسلمين.

عالم الخبر Caricature الرسوم المسيئة.. روسيا تذكر فرنسا بـشارلي إيبدو

فقد انتقد إيمانويل ماكرون خلال مؤتمر صحفي عقده عقب قمة الاتحاد الأوروبي في بروكسل، نشر السفارة الروسية لرسم كاريكاتوري اعتبره مسيئا، حيث شدد على أن هذه الخطوة غير مقبولة.

ولفت إلى أن الخارجية الفرنسية أبلغت السفير الروسي باستياء باريس إزاء هذا الرسم الكاريكاتوري، مضيفا: تم إصلاح هذا الخطأ وآمل ألا يتكرر. ويظهر الرسم الذي نشرته السفارة الروسية على حسابها في "تويتر"، جسما مريضا راقدا على طاولة عمليات جراحية كتب عليها "أوروبا"، وفوقها طبيبان يرتديان قبعتين تحملان علمي الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وأسماهما "امبراطورية الأكاذيب" و"الرايخ الأوروبي"، وهما يعطيان المريض حقنا خبيثة كتب عليها "كراهية روسيا" و"العقوبات" و"النازية الجديدة" و"كوفيد-19" و"الناتو" و"ثقافة الإلغاء".

وردت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، على قناتها الرسمية في "تيليجرام"، على كلام ماكرون بالقول؟ "حقا؟ أليس رؤساء ووزارة خارجية فرنسا هم الذين كانوا يعلّموننا بأن أي رسوم كاريكاتورية أمر طبيعي، حتى تلك الفظيعة التي نشرتها "شارلي إيبدو"؟ قررنا اتباع نصيحتهم واستخدام الهجاء الذي يعتبرونه دليلا على حرية التعبير، والآن لا يعجبهم شيء".

وكان الرئيس الفرنسي دافع عن قرار مجلة شارلي إيبدو الساخرة في إعادة نشر صور للنبي محمد، أثارت ضجة واسعة باعتبارها "مسيئة" قائلا: "كرئيس للجمهورية، لا يجب أن أعلق أبدا على خيارات تحريرية لصحفي أو صحيفة، أبدا، لأن هناك حرية الإعلام".

وأضاف: "في فرنسا هناك أيضا حرية، وعليه ومن حيث أقف يتوجب عليّ حماية كل هذه الحريات، وعليه لا أعلق على خيار صحفي، عليّ أن أقول فقط إن الشخص في فرنسا بإمكانه انتقاد من يحكم".

وقد استدعت فرنسا السفير الروسي لديها بعد نشره عبر حسابه على موقع "تويتر" رسوما كاريكاتورية اعتبرتها الدبلوماسية الفرنسية "غير مقبولة".

وقالت الخارجية الفرنسية "نجهد لإبقاء قناة حوار ضروري مع روسيا" لكن هذا "السلوك غير ملائم على الإطلاق"، في إشارة إلى رسم كاريكاتوري يظهر الأوروبيين جاثمين أمام العم سام الذي يرمز إلى الولايات المتحدة.