Page Nav

HIDE

Grid

GRID_STYLE

آخر الأخبار

latest

الإمارات تؤكد سعيها لتعزيز قيم التسامح والتعايش السلمي والوسطية الدينية news

            تؤكد دولة الإمارات في أكثر من محفل على سعيها لتعزيز قيم التسامح والتعايش السلمي، والوسطية الدينية، وحرية العقيدة، والأخوة الإنسا...

      تؤكد دولة الإمارات في أكثر من محفل على سعيها لتعزيز قيم التسامح والتعايش السلمي، والوسطية الدينية، وحرية العقيدة، والأخوة الإنسانية على المستوى العالمي منوهة إلى تجربتها المتميزة في مجال تمكين المرأة والتي تدعمها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية "أم الإمارات" التي كرست جهودها لدعم المرأة الإماراتية على مدى ما يزيد على نصف قرن.

الإمارات تؤكد سعيها لتعزيز قيم التسامح والتعايش السلمي والوسطية الدينية  news

جاء ذلك خلال كلمة الإمارات في افتتاح أعمال المؤتمر السابع لزعماء الأديان بكازاخستان والتي ألقتها سعادة عفراء الصابري رئيس وفد وزارة التسامح والتعايش المشارك نيابة عن معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش وتناولت فيها دور الوزارة ومؤسسات المجتمع الإماراتي في تعزيز هذه القيم الإنسانية الأصيلة والتي كان لها أبلغ الأثر فيما تعيشه الإمارات من نهضة شاملة.

وأكدت الإمارات اهتمامها من خلال مواقف وجهود قيادتها الرشيدة وشعبها الكريم، بتعزيز قيم التعايش السلمي، وحرية العقيدة، والأخوة الإنسانية على المستوى العالمي، إضافة إلى شرح التجربة الإماراتية المتميزة في مجال تمكين المرأة، ومدى استفادتها من مناخ التسامح والتعايش والتعاطف والحرية الدينية، الذي يعد من أهم ملامح المجتمع الإماراتي، الذي يضم ما يزيد على 200 جنسية مختلفة، لكي تحقق ما تصبو إليه المرأة الإماراتية من آمال وطموحات لصالح وطنها ومجتمعها، وتحقيق ذاتها في مختلف المجالات.

وتطرقت إلى دور القيم الدينية الوسطية التي تتبناها في دعم المكانة المجتمعية والتعليمية للمرأة، مؤكدة أن التجربة الإماراتية في هذا الصدد، تنطلق بأهداف واضحة إلى الواقع الملموس الذي تعيشه المرأة الإماراتية حاليا، وهي تجربة تقوم على أسس متنوعة، تأتي في مقدمتها القيم الدينية، والتقاليد الإماراتية الأصيلة وتركز كذلك على أهمية تعليم المرأة وتعزيز قدراتها دون أي تفرقة بين الجنسين، لتنطلق إلى تمكين متكامل تستطيع المرأة من خلاله تحقيق نجاحات كبيرة في مختلف المجالات.

وشددت على أن المرأة في الإمارات ستظل داعما مهما للقيم الدينية والاعتدال والمحبة في مجتمعها من خلال غرسها في أبنائها وأحفادها لتبقى مجتمعاتنا في سلام ومحبة ونهضة دائمة.

وعقد الوفد الإماراتي المشارك العديد من اللقاءات مع الوفود والشخصيات الدولية المشاركة بالمؤتمر لبحث سبل التعاون المشترك وتنسيق الجهود والمواقف بشأن قضايا حرية العقيدة والتسامح والتعايش والأخوة الإنسانية، من خلال شرح معالم التجربة الإماراتية المتميزة في هذا المجال.