Page Nav

HIDE

Grid

GRID_STYLE

آخر الأخبار

latest

اقتصاد الإمارات يواصل زخم النمو المستدام في 2023 وفقا لتقارير منظمة أوبك

          أشار التقرير الصادر عن منظمة الدول المصدرة للنفط  أوبك ، إلى أن اقتصاد الإمارات شهد زخماً مستداماً خلال عام 2022 مدعوماً بالعديد م...

     أشار التقرير الصادر عن منظمة الدول المصدرة للنفط أوبك، إلى أن اقتصاد الإمارات شهد زخماً مستداماً خلال عام 2022 مدعوماً بالعديد من الأنشطة الاقتصادية واستضافة إكسبو دبي 2020، وتخطي تداعيات فيروس كورونا، متوقعة استمرار النمو في 2023.

اقتصاد الإمارات يواصل زخم النمو المستدام في 2023 وفقا لتقارير منظمة أوبك

وأكدت أوبك في تقرير شه ديسمبر الذي صدر مؤخراً، إن الأنشطة الاقتصادية عززت من نمو اقتصاد الإمارات خلال العام الحالي، حيث شهد قطاع السياحة الذي يمثل حوالي 6 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي للدولة نمواً قوياً فيما كانت دبي أكثر المطارات الدولية ازدحاماً في العالم بأعداد الركاب للمرة الأولى بتجاوز مستويات ما قبل جائحة كورونا في الربع الثاني من العام الحالي.

كما أشارت أوبك إلى أن استضافة كأس العالم لكرة القدم في قطر وزيادة الأنشطة الاقتصادية تدفعان نمو قطاع السياحة في الإمارات إلى زيادة أخرى، وتعزيز نمو الناتج المحلي الإجمالي للربع الرابع من عام 2022.

ولفت التقرير إلى ارتفاع مؤشر مديري المشتريات الإماراتي من 56.1 إلى 56.6 وسط زيادة الطلب.

وقالت أوبك، إن زخم نمو الاقتصاد الإماراتي الحالي يستمر خلال العام المقبل تماشياً مع السياسات الحكومية الهادفة إلى زيادة الاستثمار الأجنبي المباشر من خلال ثماني اتفاقيات اقتصادية شاملة واتفاقيات التجارة التي تتوقع توقيعها في المدى القريب.

وقالت أوبك في تقريرها: مع اقتراب عام 2022 من نهايته، أصبح تباطؤ النمو الاقتصادي العالمي بكل تداعياته بعيدة المدى واضحاً تماماً، حيث من المتوقع أن يظل عام 2023 محاطاً بالعديد من أوجه عدم اليقين، مما يتطلب اليقظة والحذر في ظل نمو بعض الاقتصادات على مستوى العالم خلال الربع الرابع من العام الحالي، متوقعة نمو الاقتصاد العالمي بمعدل 2.8 بالمئة.

وأكد التقرير أهمية استمرار الجهود المشتركة الاستباقية والاستباقية المستمرة التي تبذلها أوبك بلس لتوفير الاستقرار والتوازن لسوق النفط العالمي، وسط ظروف السوق سريعة التطور. وأشارت المنظمة إلى أن الطلب على خام أوبك في عام 2023 قد يظل دون تغيير عن التقييم السابق عند 29.2 مليون برميل يومياً، وهذا أعلى بحوالي 600 ألف برميل يومياً مما كان عليه في عام 2022 في حين قدرت أوبك نمو الطلب المتوقع على النفط بمقدار 2.2 مليون برميل يومياً في 2023. وقدرت أوبك استثمارات قطاع التنقيب والإنتاج من خارج أوبك في عام 2022 بحوالي 424 مليار دولار، بزيادة 19  بالمئة على أساس سنوي، ومن المتوقع أن يصل إلى 459 مليار دولار في عام 2023 بزيادة قدرها 8 بالمئة على أساس سنوي.